بصمة برس / بغداد

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، اليوم الجمعة، إن واشنطن لا تشك في أن دمشق احتفظت بأسلحة كيميائية.

وأكد ماتيس، في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أن “إدارة ترمب ملتزمة بأمن إسرائيل في وجه جميع التهديدات”.

وكان ماتيس، قد وصل، أمس الخميس 20 نيسان، إلى تل أبيب، في ثالث لقاء له منذ تسلمه مهام منصبه في وزارة الدفاع الأميركية، في نهاية كانون الثاني، مع ليبرمان، إضافة إلى عدة مكالمات هاتفية جرت بينهما.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن “هناك جملة من القضايا التي سيتناولها الجانبان، خاصة ما يحصل في سورية، ونفوذ روسيا في الشرق الأوسط”، كما كشفت أن “إيران ستكون في صلب هذه المحادثات، بداعي أن تل أبيب تعتبر إيران “التهديد رقم 1 لإسرائيل”.