بصمة برس/ بغداد

 

 

 

قال النائب عن التحالف الوطني محمد المسعودي ، اليوم ، ان مجلس النواب قد بدأ ضعيفا بالمجال الرقابي ولكنه نجح في تشريع العديد من القوانين التي كانت مركونة , فيما اشار الى ان ضعف الدور الرقابي في كافة مفاصل الدولة تسبب في استشراء الفساد الاداري والمالي بالبلاد.

 
المسعودي اوضح ان البرلمان بدأ بطريقة جديدة ووفقا للدستور وهي ممارسة عملية الاستجوابات لمجموعة من الوزراء واقالة عدد منهم , مبينا ان مفوضية الانتخابات لديها الكثير من الخروقات بحسب حديث البعض بذلك وان الكتل ادعت بتزوير نتائجها خلال العملية الانتخابية.

 
واضاف: الالية الجديدة التي سيتم العمل عليها في الانتخابات المقبلة ستمنع حصول تزوير الاصوات وتقطع الشك والحديث حول ذلك, مشيرا الى ان ما يميز الدورة الحالية للبرلمان عدم سيطرة رؤوساء الكتل على اعضائهم والنائب يكون حر في التصويت على منح الثقة من عدمها للشخص المستجوَب فضلا عن اعطاء بعض الكتل الحرية الكاملة للعضو في بيان رأيه بحسب ادائه للقسم.

 
يشار الى ان مجلس النواب قام بعدد من حالات الاستجواب لوزراء ومسؤولين وكان اخرها التصويت في جلسته ليوم الثلاثاء 11/4/2017 , بالقناعة على أجوبة وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود والبقاء في منصبها.