بصمة برس/ بغداد

 

 

 

جدد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم السبت، دعمه لتشكيل الاغلبية الوطنية في المرحل المقبلة، والاتفاق على مشروع ومنهاج وخطة وطنية واضحة، محذرا من الادعاءات والاتهامات التي تطلق مع قرب الانتخابات.

 
وذكر بيان لمكتبه الخاص تلقت “بصمة برس” نسخة منه، إن “الحكيم جدد دعمه لتشكيل الاغلبية الوطنية في المرحل المقبلة، والاتفاق على مشروع ومنهاج وخطة وطنية واضحة”، محذرا “من الادعاءات والاتهامات التي تطلق مع قرب الانتخابات”.

 
واضاف البيان، إنه “جاء ذلك خلال لقاء الحكيم جمعا من شيوخ ووجهاء عشائر محافظة واسط”، مشيدا “بدور العشائر الكبير في دعم الدولة والعملية السياسية”.

 
واشار الحكيم، بحسب البيان الى ان “جميع المسؤولين والمحافظين هم من أبناء العشائر”، وفيما اعرب عن “دعمه ومساندته لكل مسؤول يخدم المواطنين”، توعد “بمخاصمة كل من تورط بالفساد”.
ونوه الحكيم الى، ان “محافظة واسط وبقية المحافظات شهدت تطورا كبيرا في مختلف المجالات خلال السنوات الأخيرة، مقارنة بالعقود السابقة التي كانت فيها المحافظات مهملة”، منتقدا “البيروقراطية التي تعرقل سير انجاز المشاريع”.
ودعا الى “بذل المزيد من الجهود لزيادة ايرادات المحافظة عبر المنافذ الحدودية والزراعة والاستثمار”.
وحول الاغلبية الوطنية جدد رئيس التحالف الوطني دعمه لها مؤكدا اهمية تشكيلها للمرحلة المقبلة ضمن منهاج وخطة، فيما عبر عن رفضه لكل من يحاول الاستقواء بالخارج على ابناء بلده من خلال الاجندة الاقليمية والدولية. بحسب البيان