بصمة برس/ بغداد

دعا القيادي في “حشد العتبات” آمر لواء 44 (أنصار المرجعية)، حميد الياسري، يوم الجمعة، الى اعتصام في محافظة المثنى وأعلن مهلة تنتهي الأربعاء المقبل لـ”طرد الفاسدين من المحافظة ومجلسها”، كما طالب رئيس الوزراء بإرسال “حاكم عسكري” للمحافظة.

وقال الياسري في بيان، إن “دعوتي لوضع حد للفساد في المحافظة وجميع مناطق الوطن لم تكن وليدة اليوم حتى يتهمونني بطلب مصلحة او مداراة جهة دون أخرى أمضيت عمري احارب الفساد والفاسدين، وأسألوا كل ابناء الحراك الشعبي في المحافظة وكل العراق ماهو دوري معهم”.

وأضاف، “أنا بدعوتي هذه أمثل نفسي كمواطن سماوي يشعر بشعبه ولم تكن بتوجيه من أي جهة دينية او سياسية أو شعبية، دعوة شخصية هدفها مواجهة الفساد والفاسدين”.

وتابع “منذ يوم الأربعاء (5 حزيران الحالي) وعلى مدار يومين تلقيت أشكال المساومات و التهديدات والإغراءات، إلا أني قلت لهم (( انا عراقي والعراقي لايسرق ولا يخون شعبه ))”.

ولفت إلى أن تحركه “سيكون ضمن الدستور والقانون وتحت حماية القوات الامنية في عدة خطوات، أولها أن يتم الانطلاق يوم الاربعاء القادم وهي نهاية المهلة لطرد الفاسدين والاعتصام أمام مبنى المحافظة ومجلس المحافظة وبناء الخيم والسرادق وبكل هدوء وإعلان ان المحافظ ومجلس المحافظة لايمثلون الجماهير ويعملون لأحزابهم فقط”.