بصمة برس/ بغداد

دعا رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، يوم الاثنين، البرلمان العراقي إلى تعضيد عمل الحكومة عبر متابعة الجهد التشريعي والرقابي، وذلك عقب التصويت على موازنة عام 2024، مؤكدا على أنه لا توجد مجاملة على حساب الشعب. 

وقال السوداني، في بيان ، إنه “بمزيد من التقدير والاعتزاز، نبارك الخطوة المسؤولة لمجلس النواب الموقر، المتمثلة في إقرار جداول موازنة عام 2024، المتعلقة بقانون (13 لسنة 2023)، قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنوات المالية (2023، 2024، 2025)”.

وأعرب السوداني، عن” الشكر والتثمين لجهود رئاسة مجلس النواب والقوى السياسية واللجان النيابية، واللجنة المالية، التي استكملت الجهد الحكومي، وما سبق إقراره في مجلس الوزراء، المتمثل في جداول الموازنة (أ، ب، ج، د، هـ، و)”.

وأكد السوداني، على “المضيّ في تنفيذ البرنامج الحكومي، الذي حظيَ بتصويت مجلس النواب ودعم القوى السياسية؛ من أجل استكمال المستهدفات، وتنفيذ الأولويات التي تمثل، قبل كل شيء، تطلعات شعبنا العراقي ومطالبه التي يرغب في أن تؤديها الحكومة”. 

وتابع: “بهذه المناسبة ندعو مجلس النواب، ومجالس المحافظات، إلى تعضيد عمل الحكومة عبر متابعة الجهد التشريعي والرقابي، الذي تنظر له مؤسساتنا الحكومية بكل أذرعها وهيئاتها بوصفه إسناداً لعملها، وتقويماً للمسار، وضمانة ضد الفساد والانحراف والفشل، مثلما عاهدنا شعبنا ألّا مكان للتلكؤ، ولا مجاملة على حساب مصالح الناس وحفظ المال العام، وتنفيذ الخدمة بكل مسمياتها”.

وصوت مجلس النواب العراقي، في وقت سابق من اليوم الاثنين، على جداول موازنة العام الحالي 2024.

وشهدت ساعات ما قبل التصويت جدالا داخل اللجنة المالية النيابية، حيث تم التصويت لمرتين على جداول الموازنة بسبب الخلافات.

وفي وقت سابق؛ أكد عضو اللجنة المالية النيابية سعد التوبي، أن اللجنة صوّتت على جداول الموازنة الاتحادية لسنة 2024 من دون إجراء تغييرات فيها، مشيراً إلى تخصيص تريليونيّ دينار للمناقلة بين أبواب الصرف.