بصمة برس/ بغداد

كشفت مصادر عن وجود تفاصيل جديدة عن مقتل الشاب النجفي في بدرة وحرق جثته..

وتحدث شقيق الشاب النجفي الذي قتل قبل 4 أيام في قضاء بدرة لوكالات أنباء عراقية عن ملابسات مقتل شقيقه الذي يعمل كمخلّص گمرگي في المنفذ الحدودي، ويقول إن شقيقه تلقى دعوة من صديق له لتناول الإفطار، وفي اليوم الثاني جرى قتله.

ويدعى الضحية “حسن الخفاجي” وهو من أهالي ناحية العباسية في النجف، ويعمل “مخلص كمرك” في بدرة، وعُثر عليه مقتولاً، وقد احترقت جثته داخل سيارة في قضاء بدرة بمحافظة واسط.

وقال حمزة الخفاجي – شقيق الضحية:
شقيقي حسن يعمل في قضاء “بدرة” كملخص للكمرك، وتلقى اتصالاً من صديقه، حيث دعاه لتناول الإفطار وطلب منه إحضار مبلغ من المال، لتجارة بينهما.

واضاف غادر شقيقي إلى بدرة وتناول الإفطار في اليوم الأول، وفي اليوم الثاني كان من المقرر أن يعود حسن إلى النجف.

وعرج انه بقي حسن في واسط وتناول الإفطار هناك، وتلقى دعوة من صديقه للذهاب إلى إحدى المزارع والاستمتاع بالأجواء هناك ، حسن وبعد وصوله للمزرعة، تعرض للضرب وكسرت يده وتعرض للطعن بواسطة سكاكين، ثم قام المتهم بوضع شقيقي في السيارة وعلى بعد 10 كم من قضاء بدرة، قام بوضع الجثة خلف مقود السيارة، ثم قام بإحراق السيارة.