دنيا بطمة يبدو أن خطوة انفصالها عن المنتج البحريني محمد الترك والتي تسببت في ردود فعل واسعة على السوشيال ميديا استطاعت النجمة المغربية تجاوزها من خلال خطوات مهمة قامت بها في الأسابيع الأخيرة، كان أبرزها التركيز بشكل أكبر على أعمالها الفنية بداية من الحفلات الغنائية التي شاركت فيها طوال الأسابيع القليلة الماضية، بالإضافة إلى الحضور البارز لها على السوشيال ميديا بشكل لفت أنظار الجمهور.

دنيا بطمة كشفت خلال الأيام الأخيرة عن العديد من الأنشطة الفنية التي قامت بها والتي أبرزها إحياء العديد من الحفلات الغنائية في المغرب والتي وصلت إلى 7 حفلات في ظرف أقل من شهر، في إشارة واضحة من الفنانة المغربية أن أزمة انفصالها عن المنتج محمد الترك ووالد ابنتيها غزل وليلى روز لم تؤثر على أعمالها ورغبتها الواضحة في اتخاذ خطوات مهمة في مسيرتها، حيث شاركت دنيا بطمة خلال شهر نوفمبر في 3 حفلات غنائية دفعة واحدة بينما سوف تحيي حفل جديد خلال أيام، كما أنها قامت كذلك بإحياء أكثر من حفل غنائي في الأيام الأخير من شهر أكتوبر الماضي.