قُتل ثلاثة رجال أمن على الأقل بينهم نائب رئيس مركز شرطة في “هجوم إرهابي” جنوب إيران، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وصرّح علي رضا مرحمتي نائب محافظ سيستان بلوشستان للتلفزيون الإيراني الرسمي إن “ثلاثة من رجال الأمن استشهدوا في عدة هجمات إرهابية ليلية على مراكز عسكرية في مدينتي راسك وتشابهار” في المحافظة.  
وذكر التلفزيون الإيراني أن “واحدا من هذه الهجمات استهدف مركز الشرطة رقم 11 في مدينة تشابهار، ما أدى إلى استشهاد نائب رئيس المركز عباس مير”، مشيرا إلى أن عددا من المهاجمين قتلوا أو أصيبوا أيضا.
وأضاف أن” جيش العدل الجهادي الذي تشكل عام 2012 وصنّفته إيران جماعة “إرهابية” أعلن مسؤوليته عن الهجمات”.