بصمة برس/ بغداد

وقّع عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي، على طلب استضافة كل من: رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، ووزير النفط حيان عبد الغني تحت قبة البرلمان للاستيضاح حول أسباب قرار رفع أسعار المشتقات النفطية البنزين بنوعيه (المحسن والسوبر).

ووفقا للطلب الذي يحمل تواقيع 17 برلمانيا، فإن هناك “إحتمالية في زيادة سعر البنزين العادي وهذا ما يرهق المواطن من الناحية الاقتصادية ويرفع جميع الأسعار في السوق العراقية”.

وذكر النائب زهير شهيد الفتلاوي، في طلب قدمه الى رئيس البرلمان بالنيابية أن “هناك فقرة بهذا الخصوص كانت معدة للتصويت في قانون الموازنة الاتحادية لم يتم تمريرها والتصويت عليها من قبل النواب، مضافاً إلى أنه من المفترض إفتتاح مصافي (كربلاء وبيجي) يؤدي لزيادة المنتج المحلي وتقليل الاستيراد من المشتقات النفطية ودعمًا للاقتصاد الوطني”.

وقرر مجلس الوزراء العراقي، يوم الثلاثاء 26 مارس/آذار، رفع أسعار وقود السيارات بنسبة نحو 30% للبنزين المحسن، وبنسبة 25% لنوعية “السوبر”.

وصوّت مجلس الوزراء صوّت خلال جلسته الاعتيادية ، على رفع أسعار وقود السيارات اعتباراً من شهر آيار/ مايو المقبل.

كما صوّت المجلس على زيادة سعر البنزين المحسن من 650 ألف دينار للتر الواحد إلى 850 دينار للتر، والبنزين الممتاز من 1000 دينار إلى 1250 دينارا للتر الواحد، اعتبارا من 1 آيار/ مايو المقبل.

ونفى مصدر في الحكومة العراقية، يوم الأربعاء 27 من شهر آذار/مارس الجاري، وجود نية لرفع أسعار وقود البنزين النوع العادي بعد رفع أسعار المُحسّن والسوبر في البلاد.

وقال المصدر إنه “لا نية لرفع أسعار البنزين العادي، وسعره ثابت وهو 450 دينارا للتر الواحد”.

وثائق .. برلمانيون يطالبون باستضافة السوداني وعبد الغني  للاستيضاح حول رفع أسعار البنزين

وثائق .. برلمانيون يطالبون باستضافة السوداني وعبد الغني  للاستيضاح حول رفع أسعار البنزين