بصمة برس/ بغداد

أُعلن مساء الخميس، عن تشكيل كتلة سياسية نيابية تحت مسمى “الإطار التركماني”، للدفاع عن الحقوق الدستورية المشروعة للمكون.

وجاء في بيان إعلان الكتلة، أن ذلك يأتي انطلاقا من مبدأ تقويم الأداء السياسي التركماني ولمقتضيات المصلحة الوطنية التركمانية، واستجابة لمطالبات جماهير التركمان في نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى.

وأوضح البيان، أن “الغاية من تشكيل هذه الكتلة هو الدفاع عن الحقوق الدستورية المشروعة للمكون التركماني، بالتعاون مع القوى الوطنية المؤثرة في بغداد، والعمل على استحصال دعمهم في تحقيق التوازن الوطني في صناعة القرار السياسي والحكومي، تضمن للكتلة حق المشاركة في القرارات القانونية والدستورية”.

وأكد بيان كتلة الإطار التركماني، المضي في خدمة جماهيرهم ومناطقهم دون أي تمييز وأن أبواب الكتلة مفتوحة لمن ينضم إليها في سبيل الارتقاء في المستوى السياسي التركماني وليكون لهم دور وتأثير في المعادلة السياسية العراقية أسوة بباقي مكونات الشعب العراقي”.

"الإطار التركماني".. كتلة نيابية جديدة "للدفاع عن حقوق المكون" (وثيقة)