بصمة برس/ بغداد

افادت تقارير خبرية ايرانية، يوم السبت، بأن عيادات بيع وشراء الحيوانات المنوية في طهران تقوم بالإعلان عن بيع الحيوانات المنوية لـ”عارضي الأزياء والرياضيين والمشاهير، وهو الأمر الذي يدر عشرات الملايين للعيادات.

وفي تقرير حول تبادل الحيوانات المنوية المربح في إيران، كتب موقع “روز نو” الإخباري الايراني أن “هناك أشخاصاً في إيران يكسبون الملايين من خلال بيع الحيوانات المنوية أو البويضات”، لافتا الى ان “الجزء الغريب من القصة هو أنه إذا كانت لديك عيون ملونة وواسعة، فيمكنك كسب دخل فلكي! حيث تدعي إحدى العيادات الصغيرة في شمال طهران أنها تجري اختبار الذكاء من المتبرع بالحيوانات المنوية، وإذا حصل على درجة 120 أو أعلى، سيتم تحديد سعر حيواناته المنوية بعشرات الملايين”.

ونقل التقرير عن وكالة ميزان للأنباء التابعة للسلطة القضائية انه “على الرغم من أن بيع وشراء الحيوانات المنوية والبويضات غير قانوني في إيران، إلا انها أعلنت قبل سنوات قليلة أن بعض العيادات في طهران ومشهد وأصفهان تقدم الحيوانات المنوية لكبار الشخصيات، من مشاهير الفنانين والرياضيين والعلماء، لأزواج يعانون من العقم ووقعوا عقودا معهم بهذا الخصوص”. 

واضاف التقرير، “في إيران، يضاف عشرات الآلاف من الأشخاص إلى مجتمع الأزواج الذين يعانون من العقم كل عام. ويعد شراء وبيع الحيوانات المنوية والبويضات وتأجير الأرحام من الخيارات المتاحة للأزواج الذين يعانون من العقم والأشخاص الذين يعتزمون كسب المال بهذه الطريقة، والأشخاص الذين يبيعون الحيوانات المنوية يكسبون عدة ملايين تومان شهريا. على الرغم من انه حاليا، هذه الاعمال ليست رسمية أو قانونية. 

وتابع التقرير انه من وجهة نظر بعض من مراجع الدين الإيرانيين، فان تلقيح المرأة من خلال السائل المنوي لرجل غير متزوجة منه ليس فيه أي اشكال.