بصمة برس/ بغداد

أعلنت وزارة الخارجية الاسبانية، أن وزيرها خوسيه مانويل الباريس سيبدأ اليوم الثلاثاء جولة شرق أوسطية تشمل لبنان والعراق بهدف تعزيز الجهود لتهدئة الصراع الإقليمي والعمل من أجل تحقيق السلام والأمن في المنطقة.

وقالت الوزارة في بيان، إن الباريس سيعقد اجتماعات على أعلى المستويات في البلدين لبحث سبل تخفيض التصعيد الإقليمي وتحقيق الإستقرار في المنطقة”.

وأضاف البيان أن العاصمة اللبنانية بيروت ستكون المحطة الأولى لألباريس إذ سيجتمع مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، وسيطلع على عمل القوات الإسبانية التي تعمل ضمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونفيل)، وكذلك المنظمات غير الحكومية اللبنانية هناك.

وأشار البيان إلى أن العاصمة بغداد ستكون المحطة الثانية حيث سيجتمع وزير الخارجية الإسباني مع رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، ورئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، ونظيره العراقي فؤاد حسين، وسيلتقي بالسلطات العسكرية الاسبانية في إطار التحالف الدولي، وبعثة حلف الشمال الأطلسي “ناتو” في العراق.

وتابع البيان أن الباريس سيؤكد في اجتماعاته ضرورة إطلاق مؤتمر دولي للسلام، وتطبيق حل الدولتين في أسرع وقت ممكن.