بصمة برس / بغداد

كشف مصدر نيابي، مساء السبت، عن آخر تطورات جلسة انتخاب رئيس جديد للبرلمان، خلفاً لمحمد الحلبوسي المنتهية عضويته بقرار من المحكمة الاتحادية.

وقال المصدر إن “اجتماعات مستمرة ومتواصلة في أروقة مجلس النواب، ما بين كل القوى السياسية، لأجل دخول النواب الجولة الثانية لانتخاب رئيس المجلس الجديد، والاتفاق على مرشح واحد وانسحاب المرشح الآخر”.

وأضاف المصدر، أن “لغاية الآن لا يوجد توافق على مرشح واحد، والاجتماعات والانقسامات ما تزال مستمرة، مع وجود احتمالية بانسحاب سالم العيساوي، لصالح شعلان الكريم”.

وانتهت الجولة الأولى من التصويت على رئيس مجلس النواب الجديد، بوقت سابق من اليوم السبت، بتقدم مرشح الحلبوسي، شعلان الكريم بـ152 صوتاً، وجاء خلفه النائب سالم العيساوي مرشح تحالف السيادة بـ97 صوتاً.

وبدأ مجلس النواب، عصر السبت، عملية التصويت لانتخاب رئيس جديد للمجلس، بديل عن الرئيس السابق محمد الحلبوسي.

وبلغ عدد المرشحين لمنصب رئيس مجلس النواب، خمسة نواب وهم كل من: محمود المشهداني، سالم العيساوي، شعلان الكريم، طلال الزوبعي، وعامر عبد الجبار، فيما انسحب المرشح السادس عبد الرحيم الشمري قبيل انعقاد الجلسة.

ومنذ إنهاء عضوية الحلبوسي في مجلس النواب، عقد المجلس جلسات عدة لانتخاب رئيساً جديداً له إلا أنه لم يتم طرح الموضوع في تلك الجلسات بسبب عدم اتفاق رؤساء الكتل السياسية على المرشح البديل.