بصمة برس/ منوعات

كشف موقع مختص بنشر أخبار المشاهير أن الممثل الأميركي المخضرم آل باتشينو طلب خضوع شريكته الأميركية ذات الأصول الكويتية، نور الفلاح، لاختبار الحمض النووي لإثبات أن الطفل الذي تحمله من صلبه.

ونقل موقع “تي إم زي” عن مصادر مطلعة القول إن آل باتشينو كان في البداية على يقين من أنه غير قادر على جعل شريكته أو أي امرأة أخرى تحمل منه، وبالتالي اعتقد أن الطفل لم يكن له.

وأضاف الموقع أن الممثل الشهير، البالغ من العمر 83 عاما، كان يعاني من مشاكل طبية تمنع الرجال عادة من إنجاب الأطفال، مبينا أن آل باتشينو صدم عندما علم بخبر حمل صديقته.

وذكرت المصادر أن آل باتشينو شكك في البداية في أن الطفل له وطلب منها الخضوع لاختبار الحمض النووي، الذي أظهر في النهاية أن الطفل من صلبه.

وقال الموقع إن آل باتشينو لم يكن يخطط لأن يكون أبا لطفل جديد، بهذا السن، وإن حمل صديقته كان مفاجئا له.

وكانت شبكة “إن بي سي نيوز” الإخبارية نقلت، الأربعاء، عن متحدث باسم النجم الأميركي القول إن عارضة الأزياء، نور الفلاح، البالغة من العمر 29 عاما، حامل في شهرها الثامن، وذلك بعدما ارتبطت عاطفيا بنجم سلسلة أفلام” العراب” الشهيرة، في أبريل من العام الماضي.

ولدى آل باتشينو ابنة تدعى جولي ماري (33 عاما) كان قد أنجبها من صديقته السابقة، جان تارانت.

كما سبق له أن أنجب التوأمين، أنطون وأوليفيا، البالغين من العمر 22 عاما، من الممثلة والمغنية الأميركية، بيفرلي دانجيلو.

وولدت الفلاح في الكويت من أب كويتي وأم أميركية، ولكنها نشأت وترعرعت في الولايات المتحدة، بحسب مجلة “هاربرز بازار” الأميركية.

وسبق لها أن ارتبطت عاطفيا بالموسيقي والمغني البريطاني، ميك جاغر، في عام 2017، وبعدها واعدت الملياردير، نيكولاس بيرغروين، في عام 2018.