بصمة برس/ بغداد

أعلن ممثلو المنصات العالمية، اليوم الأحد، استعدادهم للعمل مع مجلس القضاء الاعلى لتنظيم المحتوى على مواقع التواصل.

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى أن “ممثل مجلس القضاء الاعلى القاضي عامر حسن ضمن الوفد العراقي اختتم مشاركته في مؤتمر باريس “انترنت لبناء الثقة I4T”  الذي اقيم في مقر منظمة اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس، مع ممثلي المنصات الرقمية والتي تحظى بانتشار كبير داخل العراق ومن بينها الفيسبوك ومشتملاته من منصات اتصال وتواصل، وكذلك التيك توك وتويتر ويوتيوب”.

ورحب ممثلو المنصات الرقمية العالمية، بحسب البيان، بـ”إجراءات وسياسات مجلس القضاء الاعلى في مواجهة التحديات الماثلة في الفضاء الرقمي”، مؤكدين “استعدادهم للعمل مع القضاء العراقي بهدف معالجة الاشكاليات وتنظيم عمل تلك المنصات وآليات الاستخدام المحلي له، كونه الجهة الوحيدة التي لم تطالبهم سابقا بالمعلومات”.

وتابع البيان، أن “النقاشات ركزت على كيفية تأمين تمثيل عملي لهذه المنصات داخل العراق تمكن القضاء العراقي من التعامل مع التضليل المعلوماتي، المعلومات المزيفة والابتزاز الرقمي فضلا عن خطاب الكراهية عبر الإنترنت وما نحو ذلك”.

ولفت إلى، أن “ممثلي المنصات قدموا جملة ملاحظات، اهمها ان العراق ليس طرفا في الاتفاقيات الرقمية والمعلوماتية العالمية، فضلا عن مسألة الشمول المالي وغياب الضمانات التي تؤمن موارد مكاتبهم اذا ما تم فتحها بالعراق”. 

وأردف: “وبعد حوارات مكثفة، ابدى ممثلو المنصات الرقمية عدم ممانعتهم التعامل مع القضاء العراقي لانه الجهة الوحيدة التي لم تطالبهم سابقا بمعلومات، على ان تنطلق مراحل تعاون اولي عن بعد، لفترة من الوقت لتنظيم عمل تلك المنصات وآليات الاستخدام المحلي لها”. 

يذكر ان منظمة اليونسكو تبنت خطة عمل لتنفيذ مسار شمول وتحول وتبادل منافع رقمي بين الطرفين لتنظيم آليات العمل ومراعاة خطواتها من قبل الحكومة العراقية.