بصمة برس/ بغداد

اوضحت وزارة الموارد المائية، اليوم الاحد، أسباب انخفاض حصص المياه في المحافظات الجنوبية.

وذكرت الوزارة في بيان أن “قلة الإيرادات المائية أدى إلى انخفاض حاد في الخزين المائي في البلاد تزامناً مع قلة الأمطار وزيادة الطلب على المياه لتأمين ري المحاصيل الزراعية للموسم الشتوي الحالي والتي تجاوزت الخطة المقررة وذلك بسبب عدم التزام المزارعين بالمساحات الزراعية المقررة وفق الخطة الزراعية التي أقرت على المياه السطحية وعدم الألتزام بتطبيق نظام المراشنة، كل ذلك أدى إلى تأثر بعض المناطق في المحافظات الجنوبية بقلة الإيرادات المائية”.

وأضافت أنها اتخذت “إجراءات بشأن اطلاق كميات من الخزين المتاح في سد دوكان لتعزيز واردات نهر دجلة وقد وصلت بوادر الزيادة مؤخرا لسدة الكوت”، مبيناً أن “كميات المياه المؤمنة في نهري دجلة والفرات تغطي الحاجة وكافة المتطلبات الزراعية ومياه الشرب وكل المتطلبات الأخرى”.

وتابعت: “استنادا الى توجيهات رئيس الوزراء و وزير الموارد المائية ونتيجة لاستمرار تلك التجاوزات فإن تشكيلات وملاكات وزارة الموارد المائية كافة اتخذت عدة إجراءات وبالتنسيق مع قيادات العمليات لإزالة تلك التجاوزات سواء على الحصص المائية أو بحيرات الأسماك المتجاوزة أو التجاوز على المساحات الزراعية المقررة وفق الخطة الزراعية للموسم الشتوي الحالي حيث تم استنفار الملاك المتقدم في الوزارة في قواطع العمل المنتشرة في المحافظات المتاثرة ومن خلال غرفة العمليات المشكلة لمواجهة شح المياه”.

ودعت الوزارة، المحافظات “لاسناد كوادرها في رفع التجاوزات والطلب من الفلاحين والمزارعين للالتزام بالحصص المائية المقررة لكل محافظة وعدم التجاوز على حصص المحافظات الأخرى لضمان وصول المياه للمحافظات”.

وأشارت إلى أن “كميات الثلوج الساقطة في حوض دجلة والزاب الأعلى والزاب الأسفل جيدة وستؤمن كميات جيدة من المياه في حالة ذوبانها وتعزيز الخزين المائي في السدود بالربيع المقبل”.