الدنمارك تسهل إجراءات الإقامة 

أخبار العالم 22 مايو 2022 0
- الدنمارك تسهل إجراءات الإقامة 
+ = -

بصمة برس/ بغداد

اعلنت الدنمارك، يوم الأحد، خطة جديدة تتعلق بالاقامة، قد تسهل وجود الاف العراقيين المقيمين على أراضيها.

ولفت موقع “شنغن فيزا إنفو” الأوروبي في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، الى ان “الحصول على الاقامة الدائمة في الدنمارك قد يصبح أسهل من قبل، حيث أعرب الوزير الدنماركي الجديد للهجرة والاندماج كار ديبفاد بيك، عن نيته تسهيل الإجراءات بالنسبة إلى العاملين والموظفين”.

ونقلت صحيفة “بوليتيكن” الدنماركية، عن الوزير بيك قوله إن “الأشخاص المشاركين في وظائف تدريبات مدفوعة الأجر، يتحتم اعتبارهم أنهم يتمتعون بالمعايير اللازمة لنيل الاقامة الدائمة”.

وأشار الوزير الدنماركي الى انه “يريد ان تكون قوانين الهجرة الدنماركية “صارمة، وليست مجنونة”.

وأوضح موقع “شنغن فيزا إنفو” أن “المهاجرين المقيمين في الدنمارك في العام 2022 ، غالبيتهم تأتي من بولندا (44.213) ، ثم من سوريا (35.345)، ثم رومانيا (34.097)”.

وجاء من العراق 21.966 الف شخص، ومن إيران 18044 شخصا. 

وجاء ما مجموعه 33487 و 32426 مهاجرا من تركيا وألمانيا على التوالي.

وفي هذا الإطار، قال الوزير الدنماركي إن “برامج المتدرجين والتدريب الداخلي يتحتم أن يتم احتسابها ضمن متطلبات شروط العمل”، مضيفا أن “الذين تقدموا للحصول على الاقامة الدائمة يجب أن يكونوا قد مارسوا العمل لمدة ثلاث سنوات وستة شهور على الأقل خلال السنوات الأربع الماضية”.

وأوضح الوزير بيك انه “يقوم بمحاولة من أجل “ترتيب أمور لا معنى لها” في قوانين الاقامة الدائمة في الدنمارك”.

وتابع قائلا “نحن نؤمن بأن الناس يصبحون مندمجين بشكل جيد من خلال تواجدهم في أماكن عملهم”، مشيرا إلى انه “من خلال التواجد حول الزملاء كل يوم ، يحصل المرء على فكرة جيدة عما يدور حوله في المجتمع الدنماركي”.

ولفت الموقع الأوروبي إلى أن “عدد تصاريح الاقامة الدائمة الممنوحة في الدنمارك كان في ذروته في العام 2015، عندما تم منح 5500 تصريح، ثم انخفض الى 2200 في العام 2017 ، ثم بدأ بالتزايد ببطء منذ ذلك الحين، حيث وصل الى 4450 بحلول العام 2021. أما في العام 2021، حصل 74769 شخصا على نوع من تصاريح الاقامة في الدنمارك”.

وفي سياق مواز، قدم التقرير أرقاما تتعلق بفئات اخرى من المهاجرين، حيث اشار الى ان “المهاجرين من أفغانستان يشكلون غالبية الوافدين الجدد في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الى جانب المهاجرين السوريين، الا ان 14،041 منهم فقط جاءوا الى الدنمارك حتى الآن في العام الحالي”.

وجاء أكثر من 16 الفا من البوسنة، و15 ألفا من النروج، و14 ألفا من السويد و14 ألفا من باكستان.

وختم التقرير بالإشارة إلى أن “الدنمارك شهدت كغيرها من الدول الاوروبية الاخرى، موجة لتدفق المهاجرين خلال العام 2015، فيما طبقت السلطات سياسات هجرة أكثر تشددا. وفي العام 2015، سعى أكثر من 21 ألف شخص لاجئ الى تقديم طلبات لجوء، لكن عدد الطلبات تراجع الى 1500 خلال العام 2020، وكان من بين أسباب هذا التراجع ظهور جائحة كورونا”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان

Warning: Undefined array key "maramjs" in /home/keyiqac/public_html/wp-content/themes/keypress/footer.php on line 90