الطريق إلى قصر السلام.. ثلاث سيناريوهات أمام الرئيس الجديد

اهم الاخبار 05 فبراير 2022 0
- الطريق إلى قصر السلام.. ثلاث سيناريوهات أمام الرئيس الجديد
+ = -

بصمة برس/ بغداد

لم يتبقِ سوى ثمانية وأربعين ساعة على جلسة البرلمان العراقي، المخصصة لاختيار رئيس جديد للبلاد، (26) مرشحا يدخلون السباق إلى قصر السلام الرئاسي، من بوابة البرلمان.

وتتجه الأنظار إلى جلسة الاثنين المقبل، صوب مرشحين اثنين فقط، الأبرز لتولي أحدهما المنصب، وهما هوشيار زيباري، القادم من قيادات الحزب الديمقراطي، والرئيس الحالي برهم صالح عن الاتحاد الوطني، حيث وصل القطبان الكورديان، إلى مرحلة التقاطع في كل الحوارات وتوقفت وتلاشت كل التفاهمات، الأمر الذي دفع كل منهما إلى تقديم مرشحه للمنصب.

وتشير معظم الترجيحات إلى أن زيباري، سيكون رئيساً للجمهورية، كما أن الأخير سيكلف مرشح الكتلة الصدرية بتشكيل الحكومة العراقية.

وبلغة الأرقام، فيشكل التحالف الثلاثي (الصدر، الحزب الديمقراطي والسيادة) نحو ثلثي أعضاء البرلمان، إذ أن للكتلة الصدرية 73 مقعداً، وللحزب الديمقراطي 31 مقعداً، ولتحالف السيادة 67 مقعداً، يصل مجموعهم 171 مقعداً من إجمالي 329 نائباً.

ورأى عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني، إياد علي، أن الحزب الديمقراطي صاحب الكتلة الكوردية الأكبر هو الأحق بمنصب رئاسة الجمهورية، كون العملية السياسية وفي أي دولة في العالم تبنى على أساس الاستحقاقات والاستحقاق الانتخابي يجعل من الحزب الديمقراطي مؤهلاً لهذا المنصب”.

وأوضح إياد، خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، أن “الحزب الديمقراطي لم ولن يأخذ المنصب من أحد بل هو يؤمن أن العملية الديمقراطية هي صاحبة القرار وتصويت البرلمان هو من سيمنح الشرعية للمنصب”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان

Warning: Undefined array key "maramjs" in /home/keyiqac/public_html/wp-content/themes/keypress/footer.php on line 90