بصمة برس » موظفو شركة نفط الوسط يرفضون قرار نقلهم من بغداد إلى واسط
موظفو شركة نفط الوسط يرفضون قرار نقلهم من بغداد إلى واسط

بصمة برس/ ديالى

 

 

نظم عدد من موظفي شركة نفط الوسط وقفة احتجاجية أمام مبنى قائممقامية قضاء الخالص في محافظة ديالى، احتجاجاً على قرار مجلس الوزراء بنقل مقر عملهم الكائن في العاصمة بغداد إلى محافظة واسط.

 

وأكد المحتجون تضررهم إلى جانب عوائلهم من هذا القرار غير المدروس، والسياسي، بحسب رأيهم، بالإضافة إلى وجود ثاني أكبر احتياطي للغاز، وأكثر من سبعة حقول نفطية في محافظة ديالى.

 

وقال قائممقام قضاء الخالص، عدي الخدران: “اليوم خرج أبناء محافظة ديالى بقضاء الخالص في وقفة احتجاجية ضد القرار الجائر بنقل شركة نفط الوسط من محافظة ديالى، والتي تشرف على ثمانية محافظات، وموقعها في شرقي بغداد، إلى محافظة واسط، وهذا يعتبر إجحافاً بحق محافظة ديالى، كما أنه قرار سياسي مرفوض، ولم يكن قراراً فنياً، فلو نظرنا من الناحية الفنية لوجدنا أن محافظة ديالى فيها أكثر من عشرة آبار، بالإضافة إلى أن المخزون الاستراتيجي للغاز مع مناطق شرقي بغداد يصل إلى أربعة وأربعين مليار متر مكعب، كما أنه ثاني أكبر حقل للغاز في محافظة ديالى”.

 

فيما قال موظف في شركة نفط الوسط، حسام حامد: “نستنكر قرار مجلس الوزراء بنقل مقر شركة نفط الوسط من محافظة بغداد إلى الكوت، وهو قرار جائر يضر بألفين وخمسمائة موظف، إضافة إلى هدر المال العام، وهذه الشركة تأسست لسبع محافظات”.

 

أما، قائد السعدي، وهو موظف آخر في شركة نفط الوسط، فقال إن “مجلس الوزراء عقد في محافظة واسط جلسةً طارئة بطلب من محافظ واسط، وصدر قرار بنقل شركة نفط الوسط التي يقدر عدد منتسبيها في بغداد وديالى بألفين وخمسمائة موظف، وتلك الجلسة لم تكن مدروسة، ولم تكن هناك دراسة للجدوة الاقتصادية، وهذا القرار سيتسبب بالضرر للمحافظة ولعوائل منتسبي شركة نفط الوسط الذين هم من سكان محافظتي بغداد وديالى”.

 

شاركنا الخبر
MARAM HOST