بصمة برس » البيت الأبيض منزعج بعد نشر أسرار عن العلاقة الزوجية بين ترمب وميلانيا
البيت الأبيض منزعج بعد نشر أسرار عن العلاقة الزوجية بين ترمب وميلانيا

بصمة برس/ ثقافة ومجتمع

 

 

 

أثارت أفعال عائلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حفل التنصيب، الكثير من التساؤلات حول زواجه بميلانيا الذي دام 12 عاماً، فلغة الجسد المحرجة التي كانت واضحة في الصور التي تم التقاطها، دفعت خبراء آداب السلوك ورواد التواصل الاجتماعي لسؤال: هل وافقت ميلانيا حقاً على الزواج بالملياردير؟

 

تشير التقارير الأخيرة، بما في ذلك تقريرٌ في مجلة فانيتي فير الأميركية، بعنوان “تفاصيل زواج ترامب: عبء ميلانيا”، إلى أنَّ السيدة الأولى أقل من أن تكون سعيدة. لكن المُقرَّبين منها، بمن في ذلك المتحدثة باسمها، ستيفاني غريشام، دحضوا هذه الفكرة، وفقاً لما جاء في النسخة الأميركية لـ” هاف بوست”.

 

وقالت غريشام لهاف بوست، واصفةً تقرير مجلة فانيتي فير بـ”القصة الكاذبة”: “إن ميلانيا ترامب زوجةٌ محبوبة وأمٌّ تضع دائماً عائلتها أولاً، وهذا الأمر لن يتغيَّر، فهي امرأةٌ مستقلةٌ تؤمن ببلدنا، وتستكمل خططها لتكون سيدة أولى بالنزاهة والتفاني”.

 

وتركز قصة مجلة فانيتي فير، التي من المُقرَّر أن تظهر في عددها الصادر في مايو/أيار 2017، على كيفية تعامُل عارضة الأزياء السابقة، التي التقت بزوجها الملياردير في حفل خلال أسبوع الموضة في مدينة نيويورك عام 1998، مع المراقبة العامة الشديدة لها، والتي جاءت مع حصولها على لقب السيدة الأولى. وتشمل القصة ادعاءات، من مصادرٍ لم يُكشَف عن معظمها، بأن اتحادهما قد لا يكون بالضرورة زواجاً رومانسياً على مدى العديد من السنوات.

شاركنا الخبر
MARAM HOST