بصمة برس » الزاملي رداً على القصف التركي: لسنا ضعفاء ويمكننا مواجهة أي دولة
الزاملي رداً على القصف التركي: لسنا ضعفاء ويمكننا مواجهة أي دولة

بصمة برس/ بغداد

 

 

 

أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، حاكم الزاملي، رفضه وجود أي قوة أجنبية مسلحة في الأراضي العراقية، مضيفاً: “إذا لم تحترم تركيا العراق فهناك خطوات مهمة يمكن اتخاذها وستكون قاسية جداً على الحكومة التركية”.

 

وأدان مجلس النواب العراقي، خلال جلسته الاعتيادية التي عقدت، الخميس، “على ما ورد في بيانين ل‍لجنة العلاقات الخارجية ولجنة الأمن والدفاع حول ادانة الاعتداء التركي في سنجار والمناطق الحدودية داخل الاراضي العراقية”.

 

وقال الزاملي، أن لجنته “ستتابع مع الحكومة العراقية تطبيق التوصيات المهمة التي صوت عليها البرلمان اليوم”، مضيفاً أن “دخول القوات التركية للاراضي العراقية واطلاقها تصريحات معادية للحشد الشعبي انتهاك لحقوق الجوار، ونحن ليست دولة ضعيفة، بل يمكننا مواجهة اي دولة”.

 

وتابع: “إذا لم تحترم تركيا العراق فهناك خطوات مهمة يمكن اتخاذها وستكون قاسية جداً على الحكومة التركية، ومنها حظر التعامل التجاري ومنع استيراد البضائع التركية ودخول الشركات التركية الى العراق، وهذا يمثل دعماً للمنتوجات المحلية”.

 

وأوضح أن “أهم ما صوت عليه البرلمان اليوم هو سحب القوات التركية ورفض وجود اي قوة أجنبية سواء أكانت عسكرية أو حزبية أو تابعة لجهة أخرى، وهذا يختلف عن وجود قوات معارضة لدولة مجاورة لأنها لا تستطيع استخدام القوة أو السلاح ضد الدولة الأخرى، فهناك معارضة عراقية في الأردن والسعودية وسوريا وتركيا وايران، ولا يمكن لدولة ما التذرع بذلك للقيام باعتداء عسكري”.

 

وحول توقعاته بشأن تقديم تركيا اعتذاراً عن القصف قال الزاملي إن “غرور وتكبر تركيا واضح، نحن نحترمها، لكن اذا ما واصلت التعامل مع العراق بهذا الشكل العدائي، فلا أعتقد أنه يمكننا أن ننجح في الجيرة، وفي الوقت ذاته تعاني تركيا من مشاكل داخلية، فيما نملك نحن اوراق قوة ضدها”.

 

واستشهد 5 مقاتلين من البيشمركة ، كما أصيب 7 آخرون، فجر الثلاثاء، 25 نيسان، 2017، جراء غارات شنتها المقاتلات الحربية التركية على جبل سنجار، فيما أصيب عدد من مقاتلي وحدات حماية سنجار وقوات الدفاع الشعبي جراء القصف ذاته أيضاً.

شاركنا الخبر
MARAM HOST